هل يمكن علاج التشنج المهبلي؟

مرض التشنج المبهلي هو من أصعب وأبشع الأمراض. فيسبب لحياة المرأة العديد من المشاكل مثل الإكتئاب، عدم الثقة بالنفس، خطر الطلاق، عدم القدة على إنجاب أطفال. طبيبتنا هي الأولى والوحيدة في تركيا التي تطبق علاج التشنج المهبلي. رؤية مرضانا يجدون فائدة من علاج التشنج المهبلي ويتخلصون من المشاكل يحفزنا ويعطنا دافع للإستمرار.

تصبح النساء أكثر يأساً لعدم قدرتهن على ممارسة تمارين الأصبع مع العلاج النفسي. التطبيق بسيط وسريع، حتى للأشخاص الذين لم ينجحوا بالعلاج النفسي نستطيع نحن ان نطبقه بنجاح.

التشنج المهبلي ليس مصيركم المحتوم. انتم لستم وحدكم.

أنا لم أطور العلاج المطبق على التشنج المهبلي، أود ان أشير إلى أنني أخذت تدريب هذه العملية من أمريكا. تم تطبيق هذا التدخل لأول مرة على المرضى من قبل الطبيب الإيراني وفي وقت لاحق تم تطبيق ذلك عملياً. هذا التطبيق الذي بدأ وتطور من قبل الطبيب الإراني الأن يطبق في في جميع أنحاء العالم ولايزال يعلم في معهد

الصحة الأمريكي. يإمكانكم زيارة الروابط اللتي في الأسفل للإستفادة من هذه المقالات:

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/21556985

https://clinicaltrials.gov/ct2/show/NCT01352546

فإذا كان عندي مشكلة أساسية فهي مفاجئتي من بعض علماء النفس أو الأطباء النفسيين الذين ليس لديهم فكرة عن هذا العلاج، فإنه لمجهود على المرضى لإختيار هذا العلاج على شبكة الإنترنت.

أود ان اشاركم بعض الادعاءات التي أخبرني عنها مرضاي اللواتي طبقت عليهن علاج التشنج المهبلي:

“سبب التشنج المهبلي هو نفسي ولذلك لا يُنصح بتطبق هذا العلاج وأنه ليس فعّال، فالمرض النفسي لا يمكن التغلب عليه إلا بالعلاج النفسي”.
صحيح السبب نفسي ولكن تبين ان عدم الدخول إلى العلاقة نتيجة للعضلات التي تتقلص حول المهبل. سيتم منع تقلص اللا إرادي من هذه العضلات بعد تطبيق العلاج ويصبح بالإمكان من الدخول إلى علاقة. الملاحظة المشتركة لمرضى التشنج المهبلي على تقلص العضلات ” كأنه يوجد حائط هناك “. فعلاج التشنج المهبلي يمنع وجود هذا الحائط ويسمع للمرأة بدخول علاقة بلا ألم.

“لكون علاج التشنج المهبلي تأثيره ساري لمدة ٤ أشهر لهذا السبب بعد ٤ شهور سوف يعود المرض”.
الخوف الذي تواجه المرأة بممارسة العلاقة سوف يمر من بعد تجربتها في العلاقة. سينسى العقل نوع العضلات التي تتقلص بلا إرادة. لهذا السبب إذا انتهى تأثير العلاج فإن مرض التشنج المهبلي لن يعاود على المرأة مرة ثانية. فلم اطر أبداً إلى إعادة تكرار تطبيق العلاج على اي امرأة. لهذا السبب لا تفوتوا على أنفسكم هذا النوع الرادع للمرض.

الرجاء استخدام النموذج التالي للتواصل معنا‎