التشنج المهبلي، هو التأثير المشترك الناجم من حياة المرأة الجنسية. فيتم إخافة البنات لحماية غشاء البكارة (كالتحزير الشديد من قبل الوالدين أو التنبيه اللفظي) أو قد يكون ردة فعل لنتيجة القصص المبالغ بها اللتي تسمعها النساء تحت ظل التوعية لحماية غشاء البكارة. فبسبب كل تلك المشاعر اللتي تعيشها المرأة تؤدي إلى دفع أزواجهن أو يخشينّ الدخول في علاقة بأول ليلة. عند الدخول إلى العلاقة تصبح المرأة متشنجة بلا إرادة وغير راغبة بالعلاقة على الرغم من الحب الكبير اللذي تكنه لزوجها أو مدى رغبتها الشديدة لهذه العلاقة. فبسبب هذا التشنج يصبح من المستحيل دخول القضيب إلى المهبل.

التشنج المهبلي، هو مرض عادة ماينظر له من قبل طبيب نفسي ويتم علاجه عن طريقهم. ولكن عدد النساء اللواتي لم تتمكن من العلاج منه كثير جداً عن طريق الدعم النفسي. يتم أستخدام علاج بديل لهذا المرض. فالطبيبة بالوحدة النسائية Ebru Ünal يإمكانها معلاجة التشنج المهبلي.

عند علاج التشنج المهبلي يتم حقن عضلات المريضة وهي مخدّرة. يتم وضع الموسع المهبلي بالمريضة قبل إستيقاظها. تلاحظ المرأة بعد إستيقاظها من التخدير بمدى اتساع مهبلها بسبب وجود الموسع به وتبقى المريضة بداخلها الموسع في غرفة المعاينة لمدة ٤٠ دقيقة تقريباً. ومن بعد ذلك يخرج الموسع من تلقاء نفسه وإذا أرادت التجريب بدايتاً بأصغر مقاس، يتم عمل تطبيق الموسع لتقدم المهبل. بعد ١٥ يوم بإمكانها الدخول بعلاقة بكل سهولة. ليس هنالك اية مشكلة إذا لم تشعر المرأة أنها جاهزة ولا تستطيع البداية بعلاقة مباشر. يبقى تأثير العلاج لمدة ٤ أشهر. وإذا كان هنالك نقطة مهمة فهي تمزيق غشاء البكارة عند وضع الموسع.

بعد تطبيق علاج التشنج المهبلي على تقريباً كل النساء عن طريق الطبيبة النسائية Ebru Ünal يصبحنّ قادرات على الدخول بعلاقة من غير مشاكل. لدى علماء النفس أو الأطباء النفسانيين مواقف سلبية تجاه هذا العلاج. ولكن الأولوية هي مساعدة المرأة وحل المشكلة.

التشنج المهبلي ليس مقتصر فقد على العلاقة الأولى بل هنالك نساء لديهن أطفال ويعانينّ من آلم في العلاقة ويشعرنّ بتشنج. فيمكن عمل التطبيق لتلك النساء. وقد تنظر النساء إلى الألم كالمعتاد ويرون أنه تعذيب لسنوات. العلاقة اللتي بدون ألم من حق كل امرأة. العلاقة المؤلمة ليست قدر محتوم ولكن يمكن حل التشنج المهبلي بسهولة وفعالية.

أثبت علمياً ان نسبة نجاح هذه الدراسات على النساء هي ٩٧٪؜. لتفاصيل أكثر يمكنكم الأستفادة من الموقع التالي:

clinicaltrials.gov

Dr. Ebru Ünal

الرجاء استخدام النموذج التالي للتواصل معنا‎