أتمنى ألا اكون من مرضى التشنج المهبلي 

احتمالة جود مرض التشنج المهبلي لدى الزوجين كابوس، عدم الدخول إلى علاقة زوجية مع احبائكم، اعزائكموأيضاً يوجد العديد من الناس بالرغم من عدم رغبتهم بالعلاقة إلا أنهم يمارسن العلاقة وينجبناطفالاً، المراة المصابة بمرض التشنج المهبلي مجبرة على ممارسة العلاقة بالرغم من كونها تتألم

 بعد ممارسة تجربة فاشلة من قبل الزوجين يبدوا بلوم انفسهممجدداً، لم ننجح، لم يحدث مرة اخرة، هنالك العديد من الأشخاص اللذين يمارسون وينجحون، لماذا نحن لا نستطيع. كيف المراة تشعر بالنقص والذنبتجاه نفسها،كذلك مع مرور الزمن يبداء الرجل بالشعور بالمثل. يظن انه عدم المراة ممارسة العلاقة بسببه، ويبدا بالتفكير كيفية الممارسة بالطريقة السهلة.

بعض الأزواج بمرور السنين لا يجدون علاج، يتقبلون وضعهم. والغريب ان الأشخاص بمرور الزمن يقتنعوا ويعتادوا على المرض، وكأنه طبيعي العيش بممارسة هذه العلاقة.

 اذا لم يكن الزواج مبني على العلاقة الجنسية لن يصبح لدى الزوجين طفل ويبدوا الأقارب والأصدقاء بالسؤالمتى تخططون لإنجاب طفل؟في هذة اللحظة يشعر الزوجين بكبر المشكلة.

للتواصل معنا

 نحن على علم مدى صعوبة ممارسة علاقة جنسية مرتبطة بآلم او حماية غشاء البكارة في ظل الدفاع

مهما يكون العلاج ليكن نحن نعلم ان النساء تفضل حماية غشاء البكارة وبهذا تقرر عدم العلاج. وكون تطبيقنا لعلاج التشنج المهبلي يعتمد على وضع الموسع في المهبل بالتالتي يفسد غشاء البكارة، بذلك يكون مناكبر مخاوف المراة لفقدان غشاء البكارة. وعندما نشرح طريقة تطبيقنا للمراة تفكرانه يجب على زوجي فتح غشاء البكارة انه من حقه. اذا لم يتم فتح غشاء البكارة عن طريق الرجل فسوف يتم عن طريق الولادة.” هذه الافكار مبنية على قدسية واهمية غشاء البكارة. ونتيجة لضغوط المجتمع، عدم وجود اهمية حيوية في الجسم، وعدم نفع اي شيء للعلاقة الجنسية كيف يؤثر سلباً على الحياة الزوجية والجنسية ويسبب عائق لهم.

 في عيادتي اعالج التشنج المهبلي عن طريق وضع موسع المهبل. وفي اثناء هذه العملية المريضة تكون مخدة لذلك لا تشعر باي آلم. اخذت تعليم هذا الطبيق في امريكا والأن انا الطبيبة الأولى في تركيا اللتي تستطيعتطبيقه

 ان وجدَ في العلاج النفسي او لم يَجد يتم حل التشنج المهبلي لدى النساء. انصحكم في اخذ العلاج من غير تأجيل وعدم اخد علاج اخر لكم او لأزواجكم.

ويمكن ان يكون التشنج المهبلي سبب الألم في العلاقة. وهذه النساء اللواتي تم علاجهن اصبحن بإمكانهن ممارسة العلاقة الجنسية بدون الم.

الرجاء استخدام النموذج التالي للتواصل معنا‎